أخر الاخبار

ايران في حالة قلق بعد أعلان السعودية محاربة تنظيم داعش في سوريا

ايران في حالة قلق بعد أعلان السعودية محاربة تنظيم داعش في سوريا ، قلق إيراني من إعلان السعودية استعدادها للدخول إلى سوريا لمحاربة الدولة الاسلامية .
رصد مراقبون حالة الفزع التي انتابت طهران منذ أن ألمحت المملكة العربية السعودية استعدادها للمشاركة في أي عمل عسكري يقوم به التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في سوريا.
وقال الخبير السعودي، فهد الشقيران، إن إيران تخشى من تكرار مفاجآت السعودية لها منذ 4 سنوات، في البحرين أولًا ثم اليمن وتاليًا في سوريا.
وأضاف الشقيران الأحد (7 فبراير 2016) أن السياسة السعودية انتقلت من سياق التأثر إلى التأثير ومن الدفاع إلى الهجوم والمبادأة بدرء الخطر قبل وصوله، وفقا للعربية نت. syrian-iran-saudi
ورأى الشقيران أن الخطوة السعودية في استعدادها للتدخل البري ضمن تحالف دولي، لن تكون إلا تحت غطاء قانوني وتحالف دولي من أجل محاربة الإرهاب والتطرف، وما تخشى منه طهران أن يتحوّل هذا الاستعداد بالمشاركة إلى قوة فاعلة على الأرض، تصب في مصلحة المعارضة وتقوض سلطة الأسد وتحد من نفوذه في الأماكن التي لا تزال تحت سيطرته، كما أن الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم داعش تخشى إيران تحريرها من قبل التحالف وتسليمها للمعارضة.
وأضاف الشقيران أن الحرس الثوري الذي يعاني من خسائر كبيرة على الأرض وبلغ ذروته في تزايد عدد القتلى من قيادات وجنرالات وهذا في ظرف أيامٍ قليلة، وهذا خلق سخطًا على الحرس الثوري داخل المجتمع الإيراني.
وأوضح مراقبون أن التصريحات الإيرانية المتخبطة تارة والمتطاولة تارة أخرى توالت على مدار الأيام الثلاثة الماضية.
وقال المراقبون إن إيران سارعت ودون روية إلى إطلاق التهديدات ضد المملكة، بالتزامن مع ما جاء على لسان قائد الحرس الثوري، محمد علي جعفري، عن عدم نية طهران لزيادة قواتها المقاتلة في سوريا إلى جانب الموالين لنظام الأسد .
وبيَّن المراقبون أن من بين التصريحات المثيرة للسخرية ما جاء على لسان أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، محسن رضائي، والذي قال إن دخول السعودية الحرب في سوريا سيؤدي إلى إشعال المنطقة كلها، ومنها السعودية نفسها، ما عدا إيران، على حد قوله.
وكتب رضائي في صفحته الشخصية على "إنستجرام" إنه من المحتمل حدوث مواجهة بين روسيا وتركيا والسعودية، ومن ثم دخول أمريكا على الخط ووقوع حرب إقليمية كبرى.
وكان العميد أحمد عسيري مستشار وزير الدفاع قال إن السعودية على استعداد للمشاركة في أي عمل عسكري بري ضد تنظيم داعش  في سوريا، مضيفا أن المملكة مستعدة للتدخل بريا ضد تنظيم داعش إذا قرر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة القيام بعمليات من هذا النوع.
وقال العميد عسيري إن موقف السعودية جاء بناء على تجربة التحالف العربي في اليمن والتحالف الدولي التي أكدت أن القصف الجوي غير كاف لتحقيق نتائج على الأرض ما لم يسند ذلك عمل بري.
تعليقات

اعلان




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-